المقالات

فلترة
  • إنعقاد مجلس الجامعة مساء أمس الثلاثاء

    إنعقد مساء أمس الثلاثاء بقاعة النجاشي بالقاعة الكبري  للمؤتمرات إجتماع مجلس الجامعة في أول إنعقاد له بعد إعادة تكوينه بحضور كافة أعضاء المجلس برئاسة البروفيسور كمال عبيد مدير الجامعة رئيس المجلس وقد تم خلال الإجتماع إجازة محضر الإجتماع السابق وقدم السيد المدير شرحاً وافياً للأعضاء عن المجلس وإختصاصاته مشيراً الي أنها  تتمثل في وضع السياسات العامه للجامعة والنظم واللوائح التي تضبط إيرادات ومنصرفات الجامعة أيضاً يقوم المجلس بمهام تحديد شروط قبول الطلاب وشروط التعيين والترقي والمحاسبة إضافة الي مسؤليته عن إعداد موازنة الجامعة السنوية لرفعها لمجلس الأمناء وكشف السيد المدير عن إضافات جديدة في عضوية المجلس حيث تمت إضافة البروفيسور مامون حميده وزير الصحه بولاية الخرطوم والبروفيسور خميس كجو كنده وزير التعليم العالي السابق لصلتهما الوثيقة بالجامعة ودعمهما المستمر لمشاريعها

     

    وأطلع سيادته  الأعضاء علي قرارات مجلس الأمناء والذي قرر  تسجيل صوت شكر لحكومة السودان علي دعمها المتواصل للجامعة أيضاً قر ر المجلس تكوين لجنة للتواصل مع دول الخليج لجلب الدعم اللازم للجامعة وإنشاء كراسي علمية بإسم الداعية الراحل عبد الرحمن السميط والداعية الأمريكية أمينة السلمي ، مضيفاً بأن أكبر نجاح لإجتماع مجلس أمناء الجامعه لهذا العام هو مشاركة خريجي الجامعة في فعاليات إنعقاد المجلس مشيراً الي الحضور النوعي للأعضاء وعزي ذلك الي الزيارات التي قام بها أعضاء المجلس لبعض دول الخليج ، وتطرق سيادته الي موقف العمل بالمشاريع الجديدة بالجامعة مؤكداً بأن العمل فيها يسير بهمه عالية حيث بدء العمل في تطوير عيادة الجامعة لجعلها عيادة تخصصية تنافس أرقي المستشفيات وكشف عن المشروع القادم وهو بناء المكتبه المركزية للجامعة.

  • إنطلاق القوافل الدعوية الشتوية لطلاب الجامعة

    برعاية وتشريف الأستاذ إبراهيم آدم ابراهيم وزير الدوله بوزارة الرعاية الإجتماعية وحضور البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة ونوابه، إنطلقت صباح اليوم القوافل الدعوية التي تسيرها الجامعة الي أرياف السودان المختلفه وقراه الممتده مساهمتاً منها في نشر الدعوة والفضيلة وتواصلاً مع المجتمع كعادتها، وقد نظمت إدارة المركز الإسلامي حفل وداع للقوافل خاطبه السيد وزير الدولة بوزارة الرعاية الإجتماعية والذي أكد دعم الدولة الكامل للجامعة ودعم وزارته لبرامج الجامعة  وذلك لما تمثله الجامعة من أهمية كبري في المجتمع الإسلامي كافه والمجتمع السوداني علي وجه الخصوص مشيراً الي  الفوائد التي يجنيها الطلاب من هذه القوافل منها التعرف علي المجتمع السودان وجغرافية السودان وقبائلة، والمساهمه في نشر الدعوة وتعليم شرع الله مؤكداً دعمه الكامل لكل الأنشطة الإجتماعية للجامعة مرحباً بأي شراكة بين وزارة الرعاية الإجتماعية وجامعة افريقيا العالمية في مجال البرامج الإجتماعية معلناً عن تخصيص جزء كبير من مظلة  التأمين الصحي لتشمل طلاب الجامعة والطلاب الوافدين اليها من دول العالم المختلفه

     واشار السيد الوزير الي الدور الكبير الذي يلعبه السودان في افريقيا مشيراً الي أن معظم حركات التحرر الإفريقية قد إنطلقت من السودان فلابد لأفريقيا ان تنهض ولن تنهض الا بالعلم.

    وأكد البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة في كلمته علي  أن الجامعة  أسست لتكون مكاناً لتأهيل الدعاه ولتكون في تفاعل مباشر مع المجتمع وقال أن المسجد في جامعة افريقيا يمثل محور الحياة في برامج الجامعة  وحيا أبناءه الطلاب علي تدافعهم لتلبية نداء الدعوه الي الله مؤكداً مواصلة الجامعة لهذه الرسالة زادت مواردها أم قلت.

     

    وأشار الدكتور عبد الوهاب دفع الله الياس مدير المركز الإسلامي الي ان الجامعة ظلت ومنذ 32 عاماً تقدم طلابها للمجتمع ولخدمته مضيفاً بأن قوافل هذا العام بلغ عددها 35 قافلة من الطلاب والطالبات موصياً الطلاب والطالبات بإخلاص النيه لله مؤكداً لهم طواف العاملين بالجامعة علي هذه القوافل في الأيام القادمه.

    أما البروفيسور حسنات عوض ساتي مديرة مركز الدراسات النسوية فقد أوصت بناتها الطالبات بممارسة الدعوه في نطاقها الواسع ومعناها الصحيح مشيرتاً الي أن هذه القوافل فرصه للترويح من رهق الإمتحانات وفرصة لمزيد من التعارف بين الطالبات والتعرف علي مناطق السودان المختلفه مناشدتاً طالبات السودان بأن يستوصين بأخواتهن الوافدات خيراً .

     

    هذا سيقضي الطلاب ثلاثة اسابيع هي الفترة الزمنيه لهذه القوافل ليعودوا بعدها مسلحين بسلاح العلم والمعرفه والأجر من الله سبحانه وتعالي.

  • أعضاء مجلس الامناء يزورون مزرعة الجامعة


    سجل أعضاء مجلس أمناء الجامعة برئاسة الدكتور مصطفي عثمان اسماعيل رئيس المجلس زيارة لمزرعة الجامعة بالعيلفون حيث كان في إستقبالهم بالمزرعة البروفيسور كمال عبيد مدير الجامعة والأستاذ محمد عبد المعروف مساعد المدير للموارد

    وطاف الأعضاء علي أنحاء المزرعة وطافوا علي المساحات المزروعة بالخضر وأشجار النخيل وأشجار الفواكة أيضا طاف الاعضاء علي حظائر الدواجن التي دخلت مرحلة الانتاج وإستمع الأعضاء لشرح مفصل من الاستاذ محمد عبد المعروف عن سير المزرعة وإحتياجاتها حتي تلبي غذاءات طلاب الداخليات بالجامعة.

    هذا وقد عبر الأعضاء عن سعادتهم بما تم حتي الآن ووعدوا برعاية المزرعة ومتابعتها حتي تصل الي قمة الإنتاج. 

  • إنطلاق إجتماعات مجلس الامناء ووزيرة التعليم تؤكد دعم الدولة للجامعة


    أكدت الدكتوره سمية ابو كشوة وزيرة التعليم العالي والبحث  العلمي علي مواصلة دعم الدولة لجامعة افريقيا العالمية حتي تستكمل رسالتها القاصده وقالت خلال مخاطبتها الجلسة الافتتاحية لمجلس امناء الجامعة في دورته العشرين أن الدولة ملتزمة بكل ماإلتزمت به تجاه الجامعة مشيرتاً الي ان الجامعة ومنذ نشأتها رافعتاً لشعار الوحده حتي اصبحت قبلة لأبناء المسلمين من كل انحاء العالم وأضافت السيدة الوزيرة بأن جامعة افريقيا ليست مجرد جامعة انما هي فكرة ورسالة وتاريخ ومد اسلامي قوي وقالت بأن الجامعة شهدت تطوراً ملموساً في كافة المجالات مشيرتاً موافقة وزارة المالية علي زيادة دعم الجامعة بنسبة 25% عن العام الماضي وحيت  الوزيرة الداعمين لهذه الجامعة من الحكومات والافراد وطالبت الاعضاء بمواصلة دعمهم لها حتي تسير الي الامام

    من جانب آخرعدد الدكتور مصطفي عثمان إسماعيل رئيس مجلس أمناء الجامعة انجازات الجامعة في الفترة السابقة مشيراً الي نيل كلية الطب المركز الخامس بين كليات الطب في السودان اضافة الي نيل العالم البروفيسور يوسف الخليفة لجائزة العز بن عبد السلام للثقافة والعلوم ونيل الأستاذ أحمد حمزه عثمان لجائزة التميز العلمي بماليزيا وإحراز كلية الصيدلة للمركز الاول في المعرض الصيدلاني السوداني مشيراً الي الانجازات العديدة في مجال المباني حيث إكتمل بعضها والبعض الآخر علي مشارف الاكتمال وأثني سيادته علي الإدارة السابقة بقيادة البروفيسور حسن مكي علي مابذلته من جهود في تطوير الجامعة وحيا ايضا الإدارة الحالية بقيادة البروفيسور كمال محمد عبيد علي الطفره الكبيرة في مجال الإنشاءات والطفرة في مجال العمل الإداري وترشيد الصرف المالي وقدم شكرة الجزيل للعاملين علي تفانيهم في ايصال رسالة الجامعة رغم الظروف الإقتصادية التي يمرون بها داعياً المجلس الي تحسين الاوضاع المالية لهم  وحيا مجموعة من الداعمين من الافراد والمؤسسات قائلاً بأن الله قد إختص هذه الجامعة ببركة وقبول مقدماً شكره لحكومة السودان للدعم المعنوي والمادي الذي ظلت تقدمه للجامعة.

    وأشار الدكتور ابراهيم ابو عباة المدير الاسبق للجامعة وعضو مجلس الامناء الي أن الجامعة ومنذ نصف قرن تقريباً ظلت تبني وتطور بفضل جهود رجال من هذا البلد السودان وخيرين من حكومات وأفراد من الدول العربية والاسلامية مضيفاً بأن تحولها الي جامعة في العام 91 شهد تحديات كبيرة لكن بفضل الله وجهود وعزم الرجال تجاوزتها وقال أن الجامعة أثبتت نفسها بكل كفاءة علي منهج رصين يقوم علي الإعتدال ويلبي الغرض الاساسي من انشاءها وهي الدعوه وقدم شكره لأهل السودان حكومتاً وشعبا ومقدماً شكره للجامعة

    وشكر البروفيسور أمباي لو الأستاذ بالجامعات الأمريكية وأحد خريجي جامعة افريقيا العالمية في كلمته ممثلاً للخريجين شكر الجامعة علي ماتقوم به دور تجاه الاسلام والمسلمين وأضاف بأن الجامعة ومنذ انشاؤها ظلت علمية الاتجاه إسلامية الإنتماء وقال ان الجامعات هي مرآت الشعوب وعرين العلماء.

    وخلال الجلسة الإفتتاحية تم تكريم البروفيسور يوسف الخليفة ابو بكر مدير مركز يوسف الخليفة لكتابة القرآن بالحلرف العربي علي دوره الكبير في خدمة القرآن واللغات والترجمه وتم تكريم البروفيسور عبد الهادي عبد الصمد علي دوره في نشر العلم والمعرفة 

    أيضاً قامت الجامعة بمنح درجة الدكتوراه الفخرية في القانون لفضيلة الشيخ عبد الرحمن آل الشيخ عضو مجلس امناء الجامعة لدوره الكبير في خدمة الجامعة أيضا منحت الجامعة الدكتوراه للشيخ محمد عبد الله الهاشم ودرجة الدكتوراه للشيخه جيهان معروف صابون .


  • الجامعة تستضيف السفراء العرب

    نظمت الجامعة حفل غداء إحتفالاً بسفير دولة الكويت الجديد لدي السودان وقد حضر المناسبة لفيف من سفراء الدول العربية بالسودان حيث التقي الدكتور مصطفي عثمان إسماعيل رئيس مجلس أمناء الجامعة علي هامش الحفل بالسادة السفراء مرحباً بسعادة السفير الكويتي الجديد بالسودان مؤكداً علي جاهزية الجامعة لتقديم يد العون له وتسهيل مهمته، أيضاً التقي البروفيسور كمال عبيد مدير الجامعة بالسادة السفراء مرحباً بهم في دار الجامعة.

    وعبر سفير دولة الكويت بعظيم امتنانه للترحيب الحار والصادق مؤكداً سعادته بوجوده بالسودان، وأثنى على جامعة إفريقيا العالمية وعلى دورها في خدمة الإسلام. 

    وفي ختام الحفل قدم السيد مدير الجامعة الدعوة للسفير لحضور الجلسة الافتتاحية لاجتماع مجلس أمناء الجامعة.