في إطار برنامج التواصل السنوي لإدارة الجامعة مع منسوبي الكليات التقى البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة ظهر الخميس الماضي بقاعة النجاشي بمنسوبي كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وذلك بحضور الدكتور سمير قرشي نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية والأستاذ محمد عبد المعروف مساعد المدير للموارد والاستثمار وعميد الكلية حيث تناول اللقاء سبل النهوض بالكلية أكاديمياً وبحثياً.

في بداية اللقاء استمع الحضور إلى تقرير مفصل عن سير العمل في كلية الاقتصاد قدمه السفير الدكتور خضر هارون عميد الكلية والذي استعرض أوجه النشاط المختلفة بالكلية مركزاً على برامج الندوات والمحاضرات التي نظمتها الكلية خلال الفترة السابقة واستضافتها لعدد من الأساتذة والباحثين الأوربيين بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي السودانية وكلية الاقتصاد والدراسات الاجتماعية بجامعة الخرطوم ومركز دراسات المستقبل، وكان من بينها زيارة الخبير البريطاني وأستاذ العلوم السياسية بيتر وود وارد الذي قدم عدداً من المحاضرات حول التطورات في ميادين التعليم العالي، ومؤتمر جوبا 1947 وأثره على مستقبل السودان، ومحاضرة أخيرة بمشاركة الدكتور لوال دينق حول دور السودان وجنوب السودان في استقرار وتقدم الاقليم.

كما تناول التقرير استضافة الكلية بالاشتراك مع مركز دراسات المستقبل للدكتور هاري بير هوفن الأستاذ بجامعة جورج تاون بالدوحة وجامعة أكسفورد ببريطانيا، والذي قدم محاضرة قيمة حول الأوضاع في الإقليم (بالتركيز على السودان، أثيوبيا ومصر).

من ناحية أخرى فقد استعرض السيد عميد الكلية عدداً من البرامج التي تعتزم الكلية إنفاذها خلال المرحلة المقبلة، من بينها المواصلة في تنظيم المحاضرات والندوات والتركيز على النشر والبحث العلمي، مشيداً باستجابة إدارة الجامعة ودعمها لمشروعات الكلية.

من جانبه أشاد البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة بمستوي العمل في الكلية وشدد علي ضرورة التدريب لأعضاء هيئة التدريس في كيفية أداء المحاضرات ووضع اسئلة الامتحان مطالباً بخلق مواعين تدريبية للطلاب، كما أشاد السيد المدير بجهد الكلية في الانفتاح علي المجتمع الخارجي وذلك عبر مبادرات وعلاقات الاساتذة وركز سيادته علي ضرورة تجويد الأداء حتي تصبح الكلية والجامعة نموذجاً يحتذى به.